الجمعة، 22 يوليو، 2011

تسالني هل تحبني؟

تسألني هل تُحبني؟
أريدُ أن أشكو إليكَ خوفي
فانا أصحو على زلزالِ حبكَ
يهزُ كياني
أحدثُ نفسي
أخافُ أن يكونَ حبكَ لغيري
فرغمَ المسافاتِ التي تفرقنا
فأنتَ تسكنَ قلبي وعقلي
كلَ صباحٍ أصحو لأجلك
فحبكَ جعلني مجنونةً
أحاولَ الهروبَ إليك
................................
حبيبتي
سأكتبُ من حبي أغنيةً لكِ
وأكتبَ شعراً قافيته أنتِ
سأحكي قصتي
فأنتِ ملهمتي
انأ أعلمُ كم تحبيني
وأرى نفسي في زوايا عينيكِ
وأوردةِ قلبكِ
كما سكنتِ في شراييني
أخذتِ تمسحينَ الدمعَ من عيني
وتعانقيني
أجل أحبُكِ
بكلِ مفرداتِ العشق
وبكلِ لغاتِ المحبين
ما عادت المسافاتُ تفرقنا
حبيبتي
أيتها المتربعةُ على عرشي
ملكةَ عمري وزماني
أستلفُ العشقَ من بريقِ عينيك
وأصوغُ لكِ لحناً من أحاسيسي
وأسكنُ حبكِ في قلبي
فقد جعلتكِ نبضي وأنفاسي
رسمتكِ صورةَ عشقٍ في مخيلتي
وأغلقتُ عليكِ جفوني

رسالة الى الماضي

أيها الزمنُ الماضي
أيها العابثُ في قدري
هل تعلم ماذا فعلتَ بي؟
جعلتني دميةً
تقلبني بينَ كفيكَ كما تشاء
تلقيني أرضاً
َتغرِزُ سِكينكَ في قلبي
وأكونَ كصحراءٍ
بينَ يديكَ تستعطي السماءَ قطرةَ ماءٍ
كلَ ليلةٍ تحملني إلى مكانٍ
تُفرِغُ حِقدكَ في نفسي
تلقيني في سلةِ المهملات
وتعودَ لتأخذني ثانيةً
كنتُ أحتضنُ حروفي
وأكتبها بدموعي
وأنتَ تضحكُ
وتنظرَ إليّ نظرةَ حقدٍ دفين
كانَ لي حبيبٌ
أضعتهُ في متاهاتِ العمرِ
ووسطَ الزحامِ وصوتَ النحيب
وها أنتَ الآنَ تراقبني
وتنفثَ جامَ غَضبِكَ
ولكنكَ تبقى الماضي
وأنا الحاضرُ
والمستقبلُ الجميل
........................
أيها الغادرُ في حبي
طعناتكَ لم تقتلني
بل زادتني إصراراً
وعلمتني الصبر الطويل
أشحْ بوجهكِ عني
ابتعد
فما عدتُ أرغبُ رؤيا وجهكَ القبيح
أنا اليومَ سيدَ نفسي
أسافرُ في زمانٍ مشرقٍ
أخطَ حروفي على ثغرِ الزمنِ الحاضرِ
وأعودَ إلى نفسي
أصافحها
وأهدهدها
فالمشوار طويل

اعود اليك

 
أعودُ إليكِ
كُلّما حادَثتني نَفسي
وكُلّما جَرفني نهرُ الحنين
أبحثُ عن بسماتٍ لكِ
كانت تلتصقُ بمقعدنا
تحتَ شجرةِ اللوزِ المزهر
وينبثقُ العطرُ من ضفائركِ
كلّما هَبت علينا نسمات
أتاني هاتِفكِ في منامي
يقصُ على مسمعي أجملُ الحكايات
وأعذبُ التنهيدات
يا امرأةً عشقتها حتى الثمالة
أينَ أنتِ ؟
ألم تشعري بي؟!
أم نسيتي الأنين؟
يا امرأةً كتبتُها عنوانُ حياتي
ورسمتها صورةً
تغنى بها الشعراء
تعالي إليّ
فانا مشتاقٌ لأرتشفَ من حبكِ
كأساً تنسيني ظلمَ الأزمان
تعالي وعانقيني
وان لم تجديني
فابحثي عن قبري
واكتبي
هنا يرقدُ حبي بينَ الأكفان

السبت، 16 يوليو، 2011

أحملكَ في داخلي وردةً
وامشي في دروبِ الحياة
يجرَحني الشوكَ
فأخفي جُروحي
ويبقى الحنين والوفاء
يغتالُني الليلَ
بطولِ ظلامِهِ
فَتأتيني رائحةُ عُطركِ
تضيءُ طريقي بالصفاء
وصوتكَ أنشودةً
ترنمتْ به
طيورَ الفلاةِ
فعانقَ أعالي السماء
وليلي طويلٌ
أبى أنْ ينتهي
وفجري غابَ
وغاب الضياء
تعالَ إليَّ يا رفيقي
فأنتَ فجري
وجرحكَ جُرحي
وليلكَ ليلي
وأنتَ كلَ هناء
ليشهدِ العالمَ أني أحببتكَ
وأني بذكراك سرتُ بخُيلاء
فإذا ما أتى النهارَ
مددتُ يدي إليكَ لنمضي
سوياً في دروبِ الحياة
نمسح العناء
تعالَ إليَّ
وأطفأ لهيبَ شوقي
وبددْ ظلامَ قلبي
فانا بدونكَ
لا أقوى على البقاء
سأرسمُ من ابتسامتي
درباً
وأضيئُ من جَفنِ عيني
مشاعلاً تنيرُ طريقك
وترسمَ الصفاء
تعالَ يا رفيقي
وخلصني من همومي
وأيامِ الشقاء

الخميس، 14 يوليو، 2011

اذكريني

أجــــــــد الشـــوق يسبقـــني إليـــــك
وأجــــد حنيـــن قلبـــي يتــربــع بين شفتيــك
ولـــهفتـــي أراها بيـــن عينيـــــــــك 







يـــا مـــــلاك روحي ضمينـــي بيــن يديــك
وامســـحي عنـــي دمـــوع حـــبك
لا تعذبيني بــــصرخات قلــــبك
ولا تجعــــليني سببـــــاً في حــــزنـــك
بل كـــوني لــي سعــادة لأكــــون لـــك فـــرحــتك
ولا تخـــافي فستــــبقين الحبــــــــيب
وسيبـــقى عشـــقك بالروح كاللــــــهيب
ولــن تنــطفأ شعــلة حــبك إلا مـع نفسـي الأخير
ولا تظـــني بأني أفرط بهــذا الحــب الشـــديد



فسيـــظل بيــن روحـــــي وقلــــــبي
 نــابضـــاً نحـــو أحـــلى الأيـــــام

باعـــــثاً نسيـــــــماً بيــن الأرواح
مستضيــــــئاً بنــور الوفا والإخلاص
وغـــارقــاً في بحـــار الأشــــــــواق
ومبتسمــــــــاً لأحــــلى الآمـــــــــــال .
فاذكريني ....

منتديات ريماس الحب ترحب بكم